تأثير الكعب العالي على استمتاع المرأة بالجنس

حذر استشاري أمرض تناسلية، النساء من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، مؤكدًا أنها تضعف عضلات البطن المرتبطة بمنطقة الحوض؛ ما يجعل استمتاعهن بالعملية الجنسية أمرًا صعبًا.

وقال  استشاري أمراض تناسلية، إن « ارتداء هذا النوع من الأحذية يغير مركز ثقل الجسم؛ ما يسبب انحناء العمود الفقري للمرأة، وهو ما يؤثر في موضع الرحم وعضلات الحوض فيصيبها بالضعف فيصبح الاستمتاع والإشباع الجنسي أمرًا صعبًا ».

téléchargement (8)

ويختلف الطبيب المصري مع نتائج دراسة إيطالية ذكرت أن ارتداء المرأة الكعب العالي يساعد في زيادة نشاط عضلات البطن المرتبطة بالحوض؛ ما يؤدي إلى استمتاعها بالإشباع الجنسي وتحسين مستوى حياتها الجنسية، فيؤكد أن العكس هو الواقعي؛ إذ يؤثر الكعب العالي في العمود الفقري وعضلات الحوض ويرهقها فلا يحدث الاستمتاع المطلوب من العلاقة الجنسية، لا ما تقوله الدراسة من أنه يزيده.

وكانت اختصاصية المسالك البولية الإيطالية الدكتورة ماريا سيروتو المسؤولة عن الدراسة التي تداولتها وسائل الإعلام؛ قالت إنّ ارتداء الكعب العالي ينشط عضلات بطن المرأة المرتبطة بالحوض؛ ما يؤدي إلى تحسين مستوى حياتها الجنسية.

وأوضحت أن عضلات بطون النساء المرتبطة بالحوض تلعب دورًا رئيسيًّا في جسم المرأة ومساعدتها على الأداء الجنسي أداءً أفضل، ومنحها الرضا الجنسي الذي تبتغيه، كما توفر الدعم الحيوي للأعضاء الموجودة في الحوض، مثل المثانة والأمعاء والرحم.

ووفق الدراسة التي أعدّتها سيروتو والتي شملت 66 امرأة دون الخمسين، فإنّ النساء اللاتي ينتعلن أحذية ارتفاع كعوبها نحو ستة سنتيمترات؛ يكون وضع أو « وقفة » أجسامهنّ جيّدة؛ ما يساعد في هذه الحالة على التقليل من النشاط الكهربائي في عضلات أحواضهن.

واعتبرت سيروتو أنّ النساء غالبًا ما يجدن صعوبة عند أداء تمارين ضرورية لمنطقة الحوض، مضيفةً أنّ « انتعال أحذية ذات كعوب عالية يمكن أن يقدّم الحل لذلك ». ولفتت الى أنّها، ككثير من النساء، تفضّل الأحذية ذات الكعوب العالية، ومن المفيد معرفة أنّ لها فوائد صحيّة محتملة.

_